مزارع الشاي

تقع مرتفعات كاميرون هايلاند (Cameron Highlands) على بعد 200 كيلومتر تقريباً من العاصمة كوالالمبور (مايقارب ساعتين ونصف بالسيّارة)، وتترواح سفوح هذه المرتفعات الساحرة مابين ارتفاع 1,100 إلى 1,600 متر فوق سطح البحر. تقع هذه المرتفعات في ولاية بهانق (Bahang) الماليزية وتحتل مساحة 712 كيلومتر مربع (مساحة دولة سنقافورة بأكملها تقريباً). تعتبر هذه المرتفعات من أقدم المواقع السياحية في ماليزيا، حيث أن حركة السياحة فيها كانت قد بدأت منذ ثلاثينيات القرن الماضي. تعتبر مرتفعات كاميرون من أفضل المواقع السياحية في ماليزيا وذلك لتنوّع عوامل الجذب التي تتميز بها. فمَعَ مزارع الشاي التي تشتهر بها مرتفعات كاميرون، تتواجد بها أيضاً مشاتل خاصة لزراعة الورد، مزارع لزراعة الفواكه والخضروات التي يتم تصديرها لمناطق ماليزيا المختلفة، ملاعب الجولف، متحف، بالإضافة إلى عدد كبير من الفنادق المتميزة. كما يتواجد بها ثلاثة من أكبر وأجمل الشلالات في ماليزيا وإن كانت لاتحظى بشهرة واسعة لدى الكثير من السياح الذين يذهبون لزيارة مرتفعات كاميرون. وتتراوح درجة الحرارة على تلك المرتفعات غالباً مابين 18 إلى 25 درجة مئوية، بينما قد تنخفض في أوقات الليل إلى حدود 9 درجات مئوية. هذه العوامل تجعل من مرتفعات كاميرون منطقة مناسبة جداً لكثير من السيّاح القادمين إلى ماليزيا لقضاء إجازاتهم وخصوصاً للمتزوجين حديثاً الذين يرغبون بالإستمتاع بأيام شهر العسل في أجواء هادئة وبين أحضان الطبيعة الخلابة والمياه الجبليّة ومشاتل الورد الساحرة. يقوم العديد من الزوّار عادة بزيارة مزارع الفراولة (Strawberry Farms) المتواجدة بكثرة في تلك المنطقة، بينما يذهب البعض للإستمتاع بتسلّق المرتفعات المنتشرة بكثرة والإستمتاع بالمناظر الساحرة من أعلى قمم تلك المرتفعات. كما يقوم الزوّار عادة بشراء الورد أو بعض أنواع الشاي التي تباع في أماكن متعدّدة واصطحابها كهدايا لمن يحبّون لدى عودتهم. وبكل بساطة، إذا كان الزائر ممن يعشقون جمال الطبيعة والإستمتاع بهوائها النقي ومياهها العذبة، فإن رحلة ماليزيا لاتكتمل إلا بزيارة مرتفعات كاميرون هايلاند.